منتدى أسود الونشريس
حللت أهلا و نزلت سهلا، إذا كنت زائرا لمقامنا فيشرفنا أن تنضم إلينا بالتسجيل في منتديات أسود الونشريس أما إذا رغبت بتصفح المنتدى فاختر القسم الذي تريد مع تمنياتنا لك بقضاء وقت طيب

إختبار الفترة الأولى في مادة اللغة العربية و آدابها الموضوع الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إختبار الفترة الأولى في مادة اللغة العربية و آدابها الموضوع الثاني

مُساهمة  ذكرى15 في الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 7:53 pm

الموضوع الثاني :
النص :
قال العلامة ابن خلدون عند حديثه عن طبيعة الخير و الشر بين البدو و أهل المدن:
".....و سببه أنّ النفس، إذا كانت على الفطرة الأولى، كانت متهيئة لقبول ما يرد عليها، و ينطبع فيها من خير و شرّ، قال صلّى الله عليه و سلّم(كلّ مولود يولد على الفطرة،فأبواه يهوّدانه، أو ينصّرانه ، أو يمجّسانه) "، و بقدر ما سبق إليها من أحد الخُلُقَين تبعد عن الآخر، و يصعب عليها اكتسابه, فصاحب الخير إذا سبقت إلى نفسه عوائد الخير، وحصلت له ملكته، (بعد عن الشر،و صعب عليه طريقه.) و كذا صاحب الشرّ إذا سبقت إليه أيضا عوائده.
و أهل الحضر لكثرة مايعانون من فنون الملاذّ و عوائد الترف، و الإقبال على الدنيا، و العكوف على شهواتهم منها، قد تلوّنت أنفسهم بكثير من مذمومات الخلق و الشرّ،و بعدت عليهم طريق الخير و مسالكه، بقدر ما حصل لهم من ذلك،حتى لقد ذهبت عنهم مذاهب الحشمة في أحوالهم. فتجد الكثير منهم يقذعون في أقوال الفحشاء، في مجالسهم، و بين كبرائهم، و أهل محارمهم، لا يصدّهم عنها وازع الحشمة لما أخذتهم به من عوائد السوء في التظاهر بالفواحش، قولا و عملا.
و أهل البدو ، و إن كانوا مقبلين على الدنيا مثلهم،إلاّ أنه في المقدار الضروري، لا في الترف و لا في شيء من أسباب الشهوات و اللذات و دواعيها.فعوائدهم في معاملاتهم على نسبتها، و ما (يحصل)فيهم من مذاهب السوء،و مذمومات الخلق، بالنسبة إلى أهل الحضر، أقلّ بكثير. فهم أقرب إلى الفطرة الأولى،و أبعد عمّا ينطبع في النفس من سوء الملكات،بكثرة العوائد المذمومة و قبحها، فيسهل علاجهم عن علاج الحضر و هو ظاهر.و قد يتوضّح فيما بعد،أنّ الحضارة هي نهاية العمران، و خروجه إلى الفساد،و نهاية الشرّ،و البعد عن الخير. فقد تبيّن أنّ أهل البدو أقرب إلى الخير من أهل الحضر ،و الله يحبّ المتقين.
المطلوب:
البناء الفكري:
1- ماهي القضية التي عالجها ابن خلدون في النصّ؟
2- أثر الفطرة بالغ في سلوك الفرد، استخرج العبارة الدّالة على ذلك.
3- بيّن فضل إيراد الحديث النبوي الشريف على المعنى، و غرض الكاتب من ذلك.
4- علّل الكاتب نسبة الخير في البدو ، و الشرّ في أهل المدن، وضّح ذلك.
5- ما الحكم النهائى الذي انتهت إليه المفاضلة بين البدو و أهل المدن؟
6- ما علاقة العبارة الأخيرة بمضمون النّص؟
7- ما نمط النّص،مع الشرح و التمثيل؟
البناء اللغوي:
1- أعرب ما تحته إعراب إفراد ، و ما بين قوسين إعراب جمل.(ثلاث جمل)
2- كيف خدم الأسلوب نمط النصّ؟
3- استخرج من النصّ محسنا بديعيا ، و أذكر نوعه و أثره في المعنى .
4- اشرح الصورة البيانية فيما يليSadكلّ مولود يولد على الفطرة) (تلونت أنفسهم بكثير من مذمومات الخلق) .
التقويم النقدي: -" عرفت الحركة العلمية في عصر الكاتب ازدهارا و تطورا ، خلقته ظروف هذا العصر."
1- ماذا تعرف عن عصر الكاتب؟
2- ماهي أسباب ازدهار الحركة العلمية، و أهمّ مظاهرها؟
بالتوفيق

avatar
ذكرى15
عضو جديــد

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 13/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إختبار الفترة الأولى في مادة اللغة العربية و آدابها الموضوع الثاني

مُساهمة  الأستاذ بريان في الخميس ديسمبر 20, 2012 3:44 pm

sunny sunny بارك الله فيك sunny sunny


                     *** ساهمــــــــــــــــوا معنا ***


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


 


 

avatar
الأستاذ بريان
مشرف عام على قسم الأدب ومؤسس الموقع
مشرف عام على قسم الأدب ومؤسس الموقع

عدد المساهمات : 146
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 41
الموقع : أسود الونشريس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى