منتدى أسود الونشريس
حللت أهلا و نزلت سهلا، إذا كنت زائرا لمقامنا فيشرفنا أن تنضم إلينا بالتسجيل في منتديات أسود الونشريس أما إذا رغبت بتصفح المنتدى فاختر القسم الذي تريد مع تمنياتنا لك بقضاء وقت طيب

نماذج ومواضيع امتحانات مصححة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نماذج ومواضيع امتحانات مصححة

مُساهمة  الأستاذ بريان في الخميس نوفمبر 29, 2012 9:52 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الموضوع الاول


الاختبار الأخير في مادة اللغة العربية و آدابها
السند :
( البعض يظن أن الإبداع هو الخروج عن المألوف , و أي خروج ! أنا ضد طريقة العرب في نظم الشعر إذا أنا مبدع .. و يعتقد هذا الفتى أو ذاك بأن أية صورة تتفتق عنها مخيلة كفيلة بأن تلقي به في بحر الإبداع, ألم يقل ما لم يقله غيره ؟... ثم يتبين مع الوقت انه حتى صفة الكتابة العادية لم تسلم لنتاج هذه المخيلة التي تهيم كالسائمة بلا ضوابط إذا لو كان لنتاج مثل هذه المخيلة مردود إبداعي لكانت [ حكاية الأم لوليدها قبل أن ينام و التي لا تعرف هي نفسها كيف بدأتها , و كيف تنهيها نموذجا من نماذج الإبداع ].
ليس الخروج عن الإبداع ذنبا يستحق العقاب , بل بالعكس هو أول الفضائل , و لكن ألم يحن الوقت بعد للخروج من هذه المعركة المفتعلة بين الإبداع و الإتباع ؟... أليس بذرة الإبداع أحيانا كثيرة اتباعية ؟
من الصعب تأصيل الإبداع في كلمة سريعة, و لكن ما يمكن قوله غنه من اجل توليد مناخاته لا بد من توفر ثلاثة أصول : الفطرة , التجرد ,
و الاكتساب الذي لا حدود له لثقافة القومية و الإنسانية .
الفطرة هي الموهبة .. التي رتبت في الطبيعة و لا قيمة للاكتساب دون توفر هذه الفطرة إذ كثيرا ما يكون حامل الدكتوراه أجهل الناس !..
و لعل الروح في عملية الإبداع تكمن في التجرد لأمر ما , أن يتجرد للأدب , أن نهيئ أنفسنا لحياة شبيهة بحياة النسك و التبتل ... و أن تنشا بيننا و بين العصر مخاطبة خرساء .. نجوى صامتة فالمتجرد يرى ما لا يرى و يسمع ما لا يسمع .. لأنه في حالة تعرض للأوقات المباركة .
و إذا توفر مثل هذا المناخ فلا بد أن تنتهي معادلته في الإبداع بما يلي : أنا فرد و أستطيع أن أصل إلى الآخر دون أن أفقد فرديتي.. فكلما سموت بهذه الفردية تلاقيت بالآخر , و لعل عظمة المبدع تكمن في ما يريد أن يبلغ , في مضمون رسالته...) جـمال فـاضـل
البناء الفكري
1. كيف يتوهم صبيان الأدب الإبداع ؟ اشرح
2. بـم تجيب عن سؤال الكاتب : أليست بذرة الإبداع أحيانا كثيرة اتباعية ؟
3. ما الذي يشترطه الكاتب في المبدع حتى يصل إلى الإبداع ؟ بين ذلك بالشرح
4. حلل الـمعادلـة التي انتهى إليها الكاتب في نظرته للإبداع و المبدع .
5. حـدد نـوع الـمقـال و أهـم مـميزاته. مـع التمثيل
6. كيف تبـدو شخـصية الكـاتب.
البناء اللغوي
1. بين دلالة العبارة بين مـجالين [ حكاية الأم لوليدها..... نماذج الإبداع ].
2. تحسس الطريقة التي تـوخاها الكاتب لطرح أفكاره. مع التمثيل .
3. اعتمد الكاتب النمطين التفسيري و الإخباري . أبرز أهم مـؤشراتـهـما .
4. أعـرب مـا تـحتـه خـط .
5. بين مـحل الجملتين الآتيتين من الإعراب ( ..إنه من أجل توليد مناخاته ) ( يستحق العقاب..)
6. فـي عبارة ( أن نهيئ أنفسنا لحياة شبيهة بحياة النسك و التبتل ..) صورة بيانية . بين نوعها و اشرحها مبرزا بلاغتها .


الموضوع الثاني


اختبار الثلاثي الثاني في مادة اللغة العربية و آدبها
أجب عن موضوع واحد على الخيار
الموضوع الأول:
- قال شاعر الثورة الجزائرية متحدثا عن فلسطين:
أيـــا شــاعرالعــــرب ذكـــرتني * وهــــجت جــــراحاتي الداميــه
لقد كان لي سبـــب للبــــــقــــــا * فقــــــــطع قــــومي أسبابيــــه
و رحت أباع وأشــــترى كـــمـا * تبـــاع لجــــزارهـا الماشـــيـــه
و أشنق في حـــبل مستعمـــري * و أصلب في كـــف جلاديــــــــه
و يسلبـــني عـــزتي غــاصبـي * و تنهـــب داري قـــــطــاعيــــه
فأصبحت (أرشف) في محنتـي * (وقومي عن محــنتي لاهــيـــه)
و في سكرة ضيعوا عـــــزتـي * و لم يغـــن عني سلطــــانيــــه
وزودني العــــرب بــالصـلوات * و بالشـــعر و الخطب النـــاريه
وماذا عساه يفيـــد الكـــــــــلام * و مـــا ســـوف تصنع القافيــه؟
فلا الدمع يدفع خطبي الرهيــب * ولا دعـــــوات و رهـــــبــانيـه
فلوكـــان لي أمــر تدبيـــــرهــا * ( لما احترت في أمرها ثانــيــه)
و كنت الجــزائر في زحفهـــــا * و حققــت بالشــــعب آمــــاليـه
وأهويت بالفأس أذرو الجذوع * و أسحــق بالنعل ثـــــعبانيـــــه
و ألهبت فوق أرض الحمـــــى * و حــررت بالشعـب أوطــــانيه

الـــبناء الفكري10) الــبناء اللغوي)10)/
1- بم استهل الشاعرنصه؟و على ماذا يدل؟ / 1-بنى الشاعر نصه على ضمير المتكلم،
2-ما القضية التي يعالجها الشاعر؟ وضح / ما دوره في طرح القضية ؟
3- من المتكلم؟ و من المخاطب؟، أوضح إجابتك / 2- استخدم الشاعر بعض الرموز اللغوية :
من خلال قرائن واردة في النص. [الخطب النارية،وهجت جراحاتي،أهويت بالفأس
4- ما قيمة أن يتحدث الشاعر بلسان فلسطين؟ أذرو الجذوع،أسحق بالنعل ثعبانيه.]
5- ما موقف الشاعر من أساليب نصرة فلسطين؟ / ماذا تمثل هذه الايـــحاءات؟
أيـــن تجـد ذلك ؟ 3- ضمن أي لون شعري تصنف النص؟ 6- القصيدة عاكسة لطموحات صاحبها . أين يتجلى / ما هدفه ؟
ذلك ؟ بين نزعـــته ./ 4-لهجة الصمود والتحدي واضحةفي النص
7- لخص مضمون النص محترما التقنية./ أورد قرائن دالة على ذلك
5- استخرج صورتين بيانيتين،حدد نوعهما ،
و قيمتهما البلاغية.
6- حدد المحل الاعرابي لما بين قوسين





الموضوع الثاني:
النـــــص: ( من مقدمة ابن خلدون)
" المغلوب مولع أبدا بالاقتداء بالغالب في شعاره و زيه و نحلته و سائر أحواله و عوائده، و السبب في ذلــــك
أن النفس أبدا تعتقد الكمال فيمن غلبها و انقادت إليه : إما لنظره الكمال بما وقر عندها من تعظيمه، أو لما تغالط
به من أن انقيادها ليس لغلب طبيعي إنما هو لكمال الغالب ، فإذا غالطت بذلك و اتصل لها حصل اعتقادا فانتحلت
جميع مذاهب الغالب و تشبهت به ،و ذلك هو الاقتداء، أو لما تراه،(-و الله أعلم-) من أن غلب الغالب لها ليس
بعصبية و لا قوة بأس،و إنما هو بما انتحلته من العوائد و المذاهب تغالط أيضا بذلك عن الغلب،و هذا راجع للأول
و لذلك ترى المغلوب يتشبه أبدا بالغالب في ملبسه و مركبه و سلاحه في اتخاذها و أشكالها ،بل وفي سائرأحواله.
و انظرذلك في الأبناء مع آبائهم كيف تجدهم متشبهين بهم دائما و ما ذلك إلا لاعتقادهم الكمال فيهم، و انظر
إلى كل قطرمن الأقطاركيف يغلب على أهله زي الحامية و جند السلطان في الأكثر لأنهم الغالبون لهم،حتى أنه
إذا كانت أمة تجاور أخرى و لها الغلب عليها،فيسري إليهم من هذا التشبه و الاقتداء حظ كبير، و تامل في هذا
قولهم العامة على دين ملوكها)،فإنه من بابه، إذ الملك غالب لمن (تحت يده)،و الرعية مقتدون به لاعتقاد الكمال
فيه اعتقاد الأبناء بآبائهم و المتعلمين بمعلمهم ، و الله العليم الحكيم و به سبحانه و تعالى التوفيق ."

البناء الفكري )10) البناء اللغوي 10)
1- ضع عنوانا مناسبا للنـــــــص . 1-اعرب ما تحته خط اعراب افراد، و ما
2- ما المجالات التي يقتدي فيها المغلوب بالغالب؟ بين قوسين اعراب جمل
3- إلام ارجع ابن خلدون ولعه بتقليده؟ كيف فسر ذلك؟ 2- التكرارظاهرة بارزة في النص،فسرهذا
4- حاول الكاتب أن يكون مقنعا فيما قاله،بم استعان التكرار و بين أثره في أداء المعنى.
في ذلك؟ مـــــــثل . 3- ما النمط الغالب في النص؟اذكرخصائصه
5- ماذا يقصد الكاتب "العامة على دين ملوكها"؟ 4- على من يعود ضمير الغائب واسم
6- انتقل الكاتب من الإجمال إلى التفصيل في الاشارة في قوله:..لنظره بالكمال،وانظر
أفكاره،بين موقعه من خلال النص بالشرح ذلك في الأبناء
5- ما نوع الصورة؟ و ما بلاغتها فيما يلي:
-" إذ الملك غالب لمن تحت يده"
-" ترى المغلوب يتشبه أبدا بالغالب."

الموضوع الثالث


اختبار الفصل الأول في مادة اللغة العربية وآدابهـــا
الــمـسـتـوى: الثالث:آ ف
المـــــدة:سـاعـتان اثنتان
النص:
(اعلم أن اللّغات كلها شبيهة بالصناعة، إذ هي ملكة على اللّسان للعبارة عن المعاني، وجودتها أو قصورها بحسب تمام الملكة أو نقصانها وليس ذلك بالنظر إلى المفردات ، وإنما هو بالنظر إلى التراكيب.
فإذا حصلت الملكة التامة في تركيب للألفاظ المفردة للتعبير عن المعاني المقصودة ومراعاة التأليف الذي يطابق الكلام لمقتضى الحال، بلغ المتكلم حينئذ الغاية من مقصوده للسامع ، وهذا هو معنى البلاغة.
والملكات لا تحصل إلا بتكرار الأفعال لأن الفعل يقع أولا وتعود منه للذات صفة ، ثم تتكرر فتكون حالا، ومعنى الحال أنها صفة غير راسخة، ثم يزيد التكرار فتكون الملكة أي صفة راسخة.
فالمتكلم من العرب حين كانت ملكة اللغة العربية موجودة فيهم، يسمع كلام أهل جيله وأساليبهم في مخاطباتهم وكيفية تعبيرهم عن مقاصدهم كما يسمع الصبي استعمال المفردات في معانيها فيلقنها، ثم يسمع التراكيب بعدها فيلقنها كذلك، ثم لا يزال سماعهم لذلك يتجدد في كل لحظة ومن كل متكلم ،واستعماله يتكرر إلى أن يصير ذلك ملكة راسخة.)
ابن خلدون المقدمة
I. الـبنـاء الـفـكـري:12ن
1) ماهي اللغة في نظر ابن خلدون وبم يُقاس قصورها وجودتها؟
2) ما هو تعريف كل من الملكة والبلاغة؟
3) كيف تتحقق الملكة؟
4) كيف كان العرب القدماء يحصلون الفصاحة اللغوية؟
5) ما هو البناء الفكري للنص؟
6) حدد النمط المهيمن للنص بالتعليل؟
II. الـبنــاء اللغــوي:08ن
1) يرى علماء اللغة في العصر الحديث :أنه لا معنى للفظ خارج السياق.
استخرج يتوافق مع هذه العبارة من النص.
2) استخرج من الفقرة الأخيرة حروف العطف والجر وبين معانيها
3) وجد النص في السياق التاريخي لعصر الضعف ، فهل يحمل خصائصه ؟علل.
4) ما المغزى من استعمال الكاتب للفظة اعلم.

بالتوفـيـــق

التصحيح النموذجي للاختبار
المراحل التصحيح النموذجي العلامات
1)اللغة في نظر ابن خلدون هي ملكة ، ويقاس قصورها بنقصانها وجودتها بتمامها بالنظر إلى التراكيب.
2)تعريف كل من الملكة والبلاغة: هي أن الأولى تعبير عن المعاني والثانية هي مطابقة الكلام لمقتضى الحال،وبلوغ الغاية من المقصود.
3)تتحقق الملكة بتكرار الفعل.
4)كان العرب القدامى يحصلون اللغة بسماع الكلام المعاصر لهم وأساليبه وفنونه وممارسة التراكيب والألفاظ.
5) البناء الفكري للنص هو:بداية الكاتب الموضوع بفكرة عامة،وهي تعريف اللغة والملكة والبلاغة و كيفيات تحصيلها والعلاقات القائمة بينها، ثم قدم الدليل الاستقرائي لذلك ن وقد انتقل من العام إلى الخاص.
6)النمط المهيمن هو:التفسيري لأن الكاتب قد عرف اللغة أجزاءها، ثم كيفية تحصيلها نظريا وتطبيقيا.

1) ما يوفق عبارة) لا معنى للفظ خارج السياق)من النص هو(إنما هو بالنظر إلى التراكيب ).
2) استخراج حروف العطف وحروف الجر وتبيان معانيها.
حرف العطف معناه حرف الجر معناه
و الترتيب والتوالي في التعدية
ثم الترتيب والتراخي عن المجاورة
من البعضية
إلى نتهاء الغاية
3)فغنه رغم ان ابن خلدون قد وجد في عصر الضعف إلا أن نصه لا يحمل خصائصه ، فمن حيث المضامين فإنه قد جدد وجاء بحقائق جديدة اعتمد فيها التحليل والتقصي،عكس معاصره الذين اكتفوا بالجمع والحشووالتوشية، وأفكاره تتوافق كثيرا منتائج علم اللسانيات الحديث.وقلل من ألوان البديع والبيان وماجاء منها كان عفويا ،خدم المعاني وأجلاها.التي كانت شائعة في عصره كصنعة مقيتة حجرت الفكر.
المغزى من كلمة اعلم هو: لفت الانتباه للتركيز بأنه سيتلقى معاني جديدة.وهي طريقة تربوية.



الموضوع الرابع

اختبار الفصل الأول في نشاطات اللغة العربية وآدابها
الشعبة: نهائي آداب وفلسفة

النص: يقول رشيد أيوب:
1- تَذَكّرتُ أَوطَاني عَلى شَاطِىء النّهــرِ فَجَـاشَ لهِيبُ الشّوقِ في مَوضعِ السرِّ
2- وَأرسلتُ دَمعاً قَد جَنَتهُ يَدُ النّـــوَى عَلَيّ فَأمسـى فيّ مُنتَـحـِبِ القَـطْرِ
3- فَلا النّارُ في صَدري تُجَفّفُ أدمُـعـي وَلا عَبَـرَاتي تُطفِـىءُ النّارَ في صَدري
4-كَأنّ نَصِيـبي بَاتَ بَحـرَ مَـصَـائِبٍ لَهُ أَبـداً مَدٌّ بِقَـلـبي بِلا جَـــزْرِ
5- أُكَتّمُ صَبري والخُطوبُ تَنوشـــني وَهَيهات أن تَقوى الخُطوبُ على صبري
6- يُرَوّعُــني بِالهَـجْرِ دهــري كَأنّهُ عَلِيـمٌ بأني لَستُ أخشى سِوَى الهَجْرِ
7- أصُـوغُ القَـوَافي حَالِيَاتٍ نُحـورها عَرَائـس أبكـارٍ بَرَزْنَ مِن الخِــدْرِ
8- إِذا مَا نّسِيـمُ الشوقِ هَزّ قَريحَـــتي تَسَـاقَطَ منـها الدُّرّ في رَوضَةِ الشّعرِ
9- وكم لَيـلَةٍ في ظِلّـها قد قضَيـتُهـا إِذا ما ذكرتُ الأهلَ أبكي لدى الذكرِ
10- وكَم هَيّجَتْ قَلبَ المَشوقِ حَمـامـةٌ بتـغريدها من فوقِ أغصَانَهـا الخُضرِ
11-كَأني وَإيّـاهَا غَريبـَانِ نَشتَـكـي صُـروفَ اللّيالي واللّيالي بنَـا تُـزْري
12- فلله ما أحلى اعتـِزَالي ومَدمَـعـي يُنَـقِّطُ ما يَحـلو مِنَ النّـظمِ والنّـثرِ
13- متى يا ترَى السّوريّ ينضـجُ علمُـهُ ويفـخر في أوطّـانِهِ سامـيَ القَـدْرِ؟
14- فَيـَفرَح مَحـزُونٌ وَيَلتَــذّ نَازِحٌ وَيَرجِـع مُشـتَاقٌ ولَو آخـر العُمـرِ
15- ورُحـتُ كَأني بينَ ماضٍ وحاضِـرٍ وَمُسـتَـقبَل الأيّـامِ أدري ولا أدري

* رشيد أيوب:1871-1941م،شاعر لبناني مهجري يُنعت بالشاعر الشّاكي،لكثرة مانظمه من شكوى توفي ودُفن في بروكلن بالولايات المتحدة.من دواوينه:الأيوبيات،أغاني الدرويش،هي الدنيا.

المعجم:جَاشَ:اشتعل،النّوَى:البعد،منتحب القطر:دموع كالمطر،عبَرَاتي:دموعي،تَنوشني:تتناولني،تأخذني،قَريحَة:ملكة يقدر من خلالها قول الشعر، تُزْري:تحتقر وتهوّن،السّوريّ:يقصد من سوريا الكبرى (سوريا الحالية ولبنان).

-1-

الأسئلة:
أوّلا:البناء الفكريّ: (8نقاط)
1-بما أحسّ الشاعر وهو يتذكّر وطنه؟وهل استطاع التغلب على هذا الإحساس؟برهن بشاهد من النص
2-ما الذي استحلاه الشاعر وارتاحت له نفسه وهو في غربته ؟وما هي نتيجة ذلك ؟
3-ما هو موقف "الدّهر" من الشاعر؟ولماذا؟
4-مالذي تمناه الشاعر في أواخر هذه الأبيات؟وهل تحقق له بعض ما تمنى؟وضّحْ.
5-أكثر الشاعر من ذكر مرادفات(النار،الدّموع) فما هي الدلالات التي يمكن استنتاجها من ذلك؟

ثانيّا:البناء اللّغويّ: (8نقاط)
1-تعددت المعاجم الفنية داخل النص،استخرج في جدولين معجمي ألفاظ الطبيعة وألفاظ الحزن والأسى(خمسة ألفاظ لكل منهما)
2-ماذا يقصد الشاعر بكلٍّ من التركيبين التاليين: (مَوضعِ السرِّ)و(قَلبَ المَشوقِ)
3-ما هي الدلالة المعنوية لـ(كم)في القصيدة؟
4-أعرب ماتحته خط إعرابا تامّا.
5-ما نوع المحسن البديعي في عجز البيت الأخير؟وهل دلّ على الحالة النفسية للشاعر؟وضحْ.

ثالثا:التّقويم النّقديّ: (4نقاط)
-مدرسة المهاجر الأمريكية لها خصائصها الأدبية،فمن خلال دراستك لهذه الأبيات استنتج في شكل عناصر أبرز هذه الخصائص(أربع خصائص على الأقل).
-هل تجد أثرا لخصائص مدرسة الإحياء الكلاسيكية في هذا النصّ؟بيّن

تذكير:
-لاتكتب ولا ترقم بالأحمر
-وضح خطك،لاتكدس الإجابات،رتبها واترك فراغات فيما بينها.
-سجل رقمك على الورقة.


-2-

الإجابة النموذجية
المراحل الإجابة النقطة الجزئية النقطة النهائية
البناء الفكري 1-أحسّ الشاعر وهو يتذكّر وطنه بلهيب يشتعل في صدره وقلبه
ولم يستطع التغلب على هذا الإحساس،بدليل قوله في البيت الثالث:
فَلا النّارُ في صَدري تُجَفّفُ أدمُعي وَلا عَبَرَاتي تُطفِىءُ النّارَ في صَدري
2-الذي استحلاه الشاعر وارتاحت له نفسه وهو في غربته هو العزلة.
وقد نتج عن ذلك نظم شعر يترجم أحاسيس الشوق إلى الوطن.
3-موقف الدّهر من الشاعر هو ترويعه وتخويفه بالهجْر،لأنه عليم بأنّه لايخشى إلا ذلك.
4-الذي تمناه الشاعر في أواخر هذه الأبيات هو نهضة ويقظة الإنسان السوري بالعلم حتى يفتخر في وطنه بكل اعتزاز،وعودة كل المهاجرين إليه،فقد تحقق له الأوّل إذ تحررت بلاده وازدهرت بالعلم والثقافة،ولم يتحقق له الثاني لأن الشاعر والكثير من المهجريين توفوا ودفنوا بعيدا عن الوطن.
5-أكثر الشاعر من ذكر مرادفات(النار،الدّموع)ومن الدّلالات التي يمكن استنتاجها من ذلك،الحرقة والشوق التي يعيشها الشاعر وهو بعيد عن وطنه،ويزداد وقع كل ذلك كلما استحضر ذكرياته وماضيه.


البناء اللغوي 1-تعددت المعاجم الفنية داخل النص،من ذلك معجما ألفاظ الطبيعة وألفاظ الحزن والأسى:
ألفاظ الطبيعة ألفاظ الحزن والأسى
شَاطِىء النّهرِ
نّسِيمُ
رَوضَةِ
الدُّرّ
حَمامةٌ
أغصَانَها الخُضرِ أدمُعي
عَبَرَاتي
صَبري
الخُطوبُ
أبكي
اعتزَالي

2-يقصد الشاعر بكلٍّ من التركيبين التاليين:
(مَوضعِ السرِّ):القلب،الصدر،الفؤاد:لأن الإنسان يكتم سرّه فيها
(قَلبَ المَشوقِ):الشاعر نفسه،أو هو كل مهاجر والشاعر واحد منهم 3- الدلالة المعنوي لـ(كم)في الأبيات:أفادت الكثرة،وهو من دلالاتها.
4-الإعراب:
الكلمة إعرابها
النّـوَى مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة المقدرة على الألف المقصورة منع من ظهوره التعذّر.
نَصِيبي اسم "كأن" منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدّرة على الياء منع من ظهورها الثّقل.
5- نوع المحسن البديعي في عجز البيت الأخير:طباق سلب(أدري ولا أدري)؟
-دلالته على الحالة النفسية للشاعر:هي أن الشاعر وقف حائرا حول مستقبله هل يعود إلى وطنه أم يبقى هناك مغتربا. 02

التقويم النقدي 1- مدرسة المهاجر الأمريكية لها خصائصها الأدبية،فمن أبرز هذه الخصائص:
-النزعة الإنسانية
-النزعة الروحية التأملية
-الحنين إلى الوطن
-الاتجاه إلى الطبيعة
-الألفاظ الموحية
-الرّمز
2-إني أجد أثرا لخصائص مدرسة الإحياء الكلاسيكية في هذا النصّ،مثل التزام عمود الشعر من بحر(الطويل)والقافية وحرف الروي،وتوظيف الصور البيانية والمحسنات البديعية،واللغة الفصيحة العالية،ووحدة البيت.
02.5





الموضوع الخامس

الشّعبة: لغات أجنبيّة. المدّة:03 ساعات.
المعامل:05.

النّص:
الإنسان أخو الإنسان، فهذه الجملة على قلّة ألفاظها ترمي إلى معنى لو ذهب أبلغ النّاس إلى تحليله و شرحه لانتهى إلى العجز، و وقف دون الوصول إلى المقصود.
مؤدّى هذه الجملة الصّريح عقد الأخوّة بين أفراد المجتمع بموجب الإنسانيّة التي هي حقيقة سارية في كلّ فرد.
و مقتضى هذه الأخوّة أن يشارك الإنسان في جميع لوازم الحياة سروراً و حزناً، لذّةً وألماً، مشاركة معقولة تنتهي إلى حدود لا تتعدّاها بحيث يعلّم العالم الجاهل، و يرشد النّبيه الغافل، و يواسي الغنيّ الفقير، و يقع التّعاون المتبادل بين النّاس في كلّ جليل و حقير.
و مقتضى هذه الأخوّة المساواة في الحقوق البشرية العامة. تلك المسألة التي طالما بذل فلاسفة الأمم قواهم لتقريرها، و تمكين دعائمها في الكون، و عملت الشّرائع على تنميتها و تغذيتها بالمبادئ
الصّحيحة حرصاً على راحة البشر، و هناء الإنسانيّة. و من مقتضى هذه الأخوّة إلغاء سنّة التّمايز
و الاستئثار التي سنّها المستبدّون في القرون الخالية، و كانت سلاحاً مهولاً في وجه الحقّ.

- محمّد البشير الإبراهيميّ-

عناصر الإجابة
1- الإنسانيّة هي تحقيق الأخوّة بين أفراد المجتمع الإنسانيّ.
ومتطلّباتها هي ضرورة مشاركة الجميع في السّرّاء و الضّرّاء.
2- يتمثّل دورها في: المشاركة، التّعاون، المساواة.
3- الأخوّة تلغي التّمايز و الاستئثار و الاستبداد.
4- الهدف الاجتماعيّ الذي سعى الكاتب إلى تحقيقه هو:
الإصلاح و التّوجيه و نشر الأخوّة.
5- العنوان : الأخوة الحقّة.
6- تلخيص مضمون النّص يراعى فيه: احترام تقنية التلخيص ـ سلامة الفهم ـ جمال أسلوب التلميذ وسلامة لغته.
1- لو: حرف امتناع لامتناع يتضمّن معنى الشّرط لا محلّ له من الإعراب.
ذهب...جملة الشرط...لانتهى: جوابه.
2- جملة "ترمي إلى معنى" في محل رفع خبر.
جملة "طالما بذل الفلاسفة..."صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
3- الصّورة هي:استعارة مكنيّة. دورها و أثرها: تشخيص المعنويّ.
4- من أدوات الاتّساق والانسجام حروف العطف مثل الواو والفاء، وحروف الجرّ مثل الباء ، في ، من وإلى، والتّكرار اللّفظيّ مثل: ( مقتضى هذه الأخوة)....
ـ الكاتب محافظ وأسلوبه امتداد لمدرسة الصّنعة اللّفظيّة.
من خصائصه الإكثار من توظيف البديع.
ـ نظير المعنى في النّص : "الإنسان أخو الإنسان..."
"مؤدّى هذه الجملة الصّريح عقد الأخوّة بين أفراد المجتمع بموجب الإنسانيّة..."



الموضوع السادس

الشّعبة: لغات أجنبيّة. المدّة:03 ساعات.
المعامل:05

قال الباروديّ:

لَبَّيْكَ يَا دَاعِيَ الأَشْواقِ مِنْ داعِي أَسْمَعْتَ قَلْبِي وَإِنْ أَخْطَأْتَ أَسْمَاعِي
يا حبَّذا جُرعَة ٌ مِن ماءِ مَحنيـة ٍ وَضَجْعَة ٌ فَوْقَ بَرْدِ الرَّمْلِ بِالْقَاعِ!
وَنَسْمَة ٌ كَشَمِيمِ الْخُلْدِ قَدْ حَمَلـَتْ رَيَّـا الأَزَاهِيرِ مِنْ مَيتٍ وَأَجْرَاعِ
يا هَل أرانِى بِذاكَ الحى ِّ مُجتَمِعاً بأهلِ وُدِّى من قومى وأشياعِى ؟
وهَل أسوقُ جَوادِى لِلطّرادِ إلى صَيْدٍ الْجَآذِرِ فِي خَضْرَاءَ مِمْرَاعِ؟
مَنـَازِلٌ كُنْتُ مِنْهَا فِي بُلَهْنِيَـة ٍ مُمَتَّـعاً بَيْنَ غِلْمَـانِي وَأَتْبَـاعِي
يَخْشَى الْبَلِيغُ لِسَانِي قَبْلَ بَادِرَتِي ويُرعَدُ الجيشُ باسمِى قَبلَ إيقاعِى
فَالْيَوْمَ أَصْبَحْتُ لاَ سَهْمِي بِذِي صَرَدٍ إِذَا رَمَيْـتُ، وَلاَ سَيْفِي بقَطَّـاعِ
أَبِيتُ فِي قُنَّة ٍ قَنْوَاءَ قَدْ بَلَغـَتْ هامَ السِّمـاكِ ، وفاتَتهُ بِأبـواعِ
أَظَـلُّ فِيهَا غَرِيبَ الدَّارِ مُبْتَئِساً نابِىَ المضاجعِ من همٍّ وأوجـاعِ
لا فى " سرنديبَ " خِلٌّ أستعينُ بهِ عَلَى الْهُمُومِ إِذَا هَاجَتْ، وَلاَ رَاعِي
لَكنَّنِى مالِكٌ حَزمِى ، ومُنتَظِـرٌ أَمْراً مِنَ اللَّهِ يَشْفِي برْحَ أَوْجَاعِي
فَإِنْ يَكُنْ سَاءَنِي دَهْرِي، وَغَادَرَنِي رَهْنَ الأَسَى بَيْنَ جَدْبٍ بَعْدَ إِمْرَاعِ
فَإنَّ فى مِصرَ إخواناً يَسُرُّهمُ قُرْبِي، وَيُعْجِبُهُمْ نَظْمِـي وَإِبْدَاعِي


الأسئلة :
أ - البناء الفكريّ: (09نقاط )
1. في الأَبياتِ الستَّةِ الأُولى حقلٌ معجميٌّ بارز. استخرج ما يدل عليه من النّص ؟ و وضّح كيفَ أَسهم في رسْمِ الأَجواءِ المحيطةِ بالشّاعر؟
2. ما الذي أهاج مشاعر الشاعر في بداية القصيدة ؟
3. ماذا يتمنّى الشاعر؟ وهل تجد أمنيته قابلة للتّحقيق ؟ لماذا ؟
4. صوّر الشاعر حالتين ، حدّدهما و بيّن دلالتهما النّفسيّة.
5. حدِّدِ النّمطَ المهَيْمنَ على النّصِّ داعمًا إِجابتَك بثلاثة مؤشِّراتٍ معزَّزةٍ بالشواهد.
6. لخّص مضمون الأبيات الخمسة الأولى.
ب- البناء اللّغويّ: (08نقاط)
1. حدّد دلالة «إن» في البيت 13 ، و بيّن علاقتها بالبيت الأخير.
2. بيّن المحل الإعرابيّ للجمل التي تحتها سطر.
3. وضّح وظيفة »لكن« في قوله : » لكنَّنِى مالِكٌ حَزمِى « مبيّنا علاقتها الدلاليّة بالمشتق بعدها.
4. ما نوع الأسلوب الوارد في البيت الرابع؟ وما غرضه؟
5. استخرج صورتين بيانيتين، ثم اشرحهما مبيِّنًا ما تكشفانه من حالةِ الشّاعر ِالنّفسيَّةِ.
6. قطِّع البيتَ ِالأوّل وسمِّ بحرَهُ.
7. في النّصِّ ملامحُ كلاسيكيّةٌ بارزةٌ. اذكرْ ثلاثة منها مقرونةً بالشواهدِ.
ج - التّقويم النّقديّ Sad 03نقاط)
برع الباروديّ في الموسيقى الدّاخلية لترجمة حالته النّفسيّ. حدّد مفهوم هذا النّوع من الموسيقى ممثّلا له من النّصّ.

1. هو الحقل المعجميّ الدال على الماضي السعيد. رسم جوّ التوق والحنين إلى الوطن والأهل.( انتقاء عيّنة من الألفاظ والعبارات من النّصّ).
2. الذي أهاج مشاعر الشاعر هو الشوق والحنين إلى الوطن.
3. يتمنّى الشّاعر العودة إلى الوطن وذلك بعيد المنال لأنّ الشّاعر في منفاه.
4. يصّور الشاعر حاله قبل المنفى ( النعيم)، وفي المنفى بسرنديب ( البؤس والشّقاء) .
5. النّمط المهيمن على النّصّ هو الوصفيّ، ومن مؤشّراته النّعوت، الإضافات، التشبيهات، ظروف الزّمان والمكان، الألوان، وصف الطبيعة، الدّلالة الزمنيّة للفعل (المضارع)...
6. التلخيص: يراعى فيه ما يلي: احترام تقنية التلخيص ـ سلامة الفهم ـ جمال أسلوب التلميذ وسلامة لغته.
1. «إن» الشرطية تدلّ على حدوث الفعل على وجه الإمكان لا الثبوت. تربط بين البيت 13 والبيت الأخير الّذي هو جواب للشرط .
2. هاجت: جملة فعلية في محل جر مضاف إليه.
يسرهم: جملة فعلية في محل نصب نعت.
3. «لكن» رابط يدل على الاستدراك، علاقته الدّلالية هي أنّ اسم الفاعل يدل على الفاعلية بعد أن كان الشّاعر مسلوبا في منفاه.
4. أسلوب إنشائيّ وهو استفهام غرضه التمنّي.
5. استخراج صور بيانيّة ( التّشبيه ، الكناية ، الاستعارة). وبيان مدى ترجمتها لنفسية الشّاعر بين الماضي والحاضر.
6. القصيدة من بحر البسيط.
7. الملامح الكلاسيكيّة منها Sad رصانة اللّغة، حسن الاستهلال، اعتماد الخيال الحسيّ، التزام الوزن الواحد والقافية الموحدة...)

الموسيقى االدّاخلية هي تناغم اللّغة فيما بينها في حروفها وألفاظها وعباراتها بحيث توحي فتؤثّر ليستجيب القارئ.
التمثيل لذلك من النّصّ.

الموضوع السابع


الشّعبة: لغات أجنبيّة المدّة: 3 ساعات
المعامل: 05

النصّ :


1ـ أنا من أنا يا ترى في الوجـــود؟ و ما هو شأني و ما هو موضعي؟
2- أنا نغمة وقّعتها الحيـــــــــــــــاة لمن قد يعي و لمن لا يعِـــــــــــــي
3- سيمشي عليها السكون فتُمســـي كأن لم تمر على مسمـــــــــــــــــع
4- أنا موجة دفعتها الحيــــــــــــــاة إلى أوسع فإلى أوســــــــــــــــــــع
5- ستنحلُّ في الشط عما قليــــــــل كان لم تدفع و لم تُدْفَـــــــــــــــــــعِ
6- فيا قلبُ لا تغترر بالشبــــــــــاب و يا نفسُ بالخلد لا تطمعــــــــــــي
7- فإن الكهولة تمضي كمـــــــــــــا تولى الشباب و لم يرجـــــــــــــــع
8- و لكنَّ فيها جمالا بديعـــــــــــــا و فيها حنين إلى الأبــــــــــــــــدع
9- و من لا يرى الحسن في ما يراه فما هو بالرجل الألمـــــــــــــــــعي
10- بني وطني من أنا في الوجــود و ما هو شأني و ما موضعـــــــي؟
11- أنا أنتم إن ضحكتم لأمــــــــــر ضحكت، و أدمعكم أدمعـــــــــــــي
12- رفعتم مقامي و أعليتمـــــــــوه لما قد صنعت، و لم أصنـــــــــــــع
13- فلولاكم لم أكن بخطيــــــــــب و لا الشَّاعر السَّاحر المبـــــــــــدع
14- فيا أيُّها الليل بالله قــــــــــــــف و يا أيُّها الصبح لا تطلـــــــــــــــــع

إيليا أبو ماضي / الخمائل (بتصرف.)


1- لخّص مضمون الأبيات الخمسة الأولى.
2- ما مصدر إلهام الشاعر في النّص؟ مثّل لذلك من القصيدة.
3- وضّح النّزعة التأمّليّة للشاعر بمثالين من النّص.
4- حدّد غرض القصيدة الشعريّ، و نمطها مع التعليل.
5- كرّر الشّاعر لفظ «أنا» مشبّها نفسه بعدة مظاهر. ما مصدرها ؟ علّل.
6- هل تجد للرحلة والحرفة أثر في صياغة نصّ أبي تمام؟
7- ما دور التساؤل الشعريّ في بناء معاني النّص؟
- البناء اللّغويّ [ 09 نقاط ]
1- علام يدل تكرار ضمير المتكلّم المفرد في النّصّ؟
2- عيّن دلالة « لولا» في البيت الـثالث عشر(13).
3- ورد في البيت الثاني فعل ناقص، حدّده ثمّ صرّفه في الأمر.
4- ما دور الاستفهام في تقريب المعنى؟ وما علاقته بنفسية صاحبه؟
5- في صدر البيت الثالث صورة بيانيّة، اشرحها شرحا بلاغيا مبينا قيمتها الفنية.
6- أفرط الشاعر في استخدام "الأنا" لكنه ترجم تواضعه في موضع من القصيدة. وضّحه.
7- قال محمود درويش:
«لأنّا نحملق في ساعة النّصر.
لا ليل في ليلنا المتلألئ بالمدفعية».
قطّع السّطرين السّابقين تقطيعا عروضيّا، ثم قارن بينهما وبين قصيدة أبي ماضي من حيث الوزن، مسجّلا ما تستنتجه من تلك المقارنة.
- التّقويم النّقديّ: [ 02 نقطتان ]
1- قال تعالى: ﴿ كلّ نفس ذائقة الموت ﴾ (آل عمران الآية: 185)
2- قال أبو تمام :
ولّى الشباب حميدة أيّامه لو كان ذلك يُشترى أو يرجع.
دلّ على نظير هذه المعاني في النّص، و سمّ هذه الظاهرة النّقديّة.


عناصر الإجابة

1- تلخيص مضمون النّص: يراعي المترشّح تقنيات التلخيص مثل:
ـ حجم التلخيص ـ الدّلالة على المضمون ـ سلامة اللّغة.
2- مصدر إلهام الشاعر هم أبناء وطنه كما ورد في قوله:
فلولاكم لم أكن بخطيب و لا الشاعر الساحر المبدع
3- النزعة التأمّلية للشاعر:
تظهر النّزعة التأمّلية بجلاء من خلال الأبيات 1،2، 3 و4.
(يكتفي المترشّح بمثالين فقط).
4- تنتمي القصيدة إلى الشّعر التأمليّ الّذي يمعن التّفكير في مظاهر الكون، و شؤون الحياة، بحثا عن الحقيقة و أسرار الوجود.
نمط القصيدة سرديّ (يذكر المترشّح بعض خصائص النّمط السرديّ من خلال النّص).
5- مصدر المظاهر التي شبّه الشّاعر بها نفسه هي:الطبيعة باعتبار الشّاعر رومنسيا يستمدّ أدوات فنّه من خلال الطبيعة.
6- التجارب محكّ الرجال ولا شك أنّ الشاعر اعتصر أفكاره من الحياة العملية القاسية التي كان يحياها بطموح وعزيمة ، أمّا الرحلة فقد جدّدت معرفته بالبشر وأعطته معارف إنسانية استمد منها فلسفته في الحياة...
7- إن استدراج القارئ إلى معرفة متنامية غير جاهزة وتركه يكتشف الجواب عن طريق طرح الأسئلة أنجع من التقرير والإخبار.

1- يدلّ تكرار ضمير المتكلّم المفرد في النّص على طغيان الذاتيّة.(الخصائص التي تمثّل الرومنسيّة).
2- دلالة «لولا» في البيت 13.(حرف امتناع لوجود).
3- الفعل الناقص هو « يعي». تصريفه : عِ ـ عِي ـ عِياـ عُوا ـ عِينَ.
4- يرتبط الاستفهام بقلق صاحبه فهو من إنتاجه، يعيد طرحه على الآخر لأنّه استفهام فطريّ يطرحه الإنسان تحديدا للموقع الذي يوجد فيه.
5- استعارة مكنيّة في قوله: « سيمشي عليها السكون» شبّه السّكون بالإنسان الّذي يمشي وفي ذلك تشخيص للمعنويّ في صورة الماديّ المحسوس...
6- يتّضح ذلك في البيت الثاني عشر حيث عكس تواضع الشاعر ، وهذا التواضع يبرئ " الأنا " المتكرّرة في بداية القصيدة.
7- لأنْنَــا نحمل قفيسا عتننص ر
││0│0 ││0│ ││0│0 ││0│0 │
فعولن فعول فعولن فعولن فـ
لالي لفيلي لنلم تلأل ئبلمد فعيي ة
│0│0 ││0│0 ││0│ ││0│ ││0│0 ││0│ │
عولن فعولن فعول فعول فعولن فعول فـ
الاستنتاج: تفعيلات بحر المتقارب في قصيدة أبي ماضي جاءت متواترة كاملة.
أما في قصيدة محمود درويش جاءت التفعيلة الأخيرة غير تامة و تكملتها في السطر الموالي (فـ + عولن ) ( ر + ليْليْ).

نظير المعاني لنصّ أبي ماضي على الترتيب:
- و يا نفس بالخلد لا تطمعي.
- تولى الشباب و لم يرجع
تسمى هذه الظاهرة الأدبيّة التّناص


الموضوع الثامن

النّص:
« إنّ مهمّة الكاتب ليست في مجرّد إقناع القارئ، بل في حمله على التّفكير معه. ما أرخص الأدب لو أنّه كان وسيلة للّهو...لا إنّ الأدب طريق إلى إيقاظ الرأي. أريد من القارئ أن يكون مكمّلا لكاتبه ينهض ليبحث معه، ولا يكتفي بأن يتلقّى عنه، ثمّ يتثاوب فكره وينام.. إنّ مهمّة الكاتب ليست في تخدير النّفوس بل في تحريك الرؤوس... الكاتب مفتاح الذهن، يعين النّاس على اكتشاف الحقائق والمعارف بأنفسهم لأنفسهم. إنّ مهمّة الكاتب في نظري:هي تربية الرّأي. وكلّ كاتب لا يثير في النّاس رأيا وفكرا ومغزى يدفعهم إلى التطوّر أو السّمو على أنفسهم، ولا يوحي إليهم إلاّ بالإحساس المبتذل ولا يمنحهم غير الرّاحة الفكريّة، ولا يغمرهم إلاّ في السّلبية السّاقطة، لهو كاتب يقضي على نمو الشعب وتطوّر المجتمع. إنّ واجب الكاتب يحتّم عليه أن يحدث أثرا سامي الهدف في النّاس فيجعلهم يفكرون تفكيرا حرّا يدفعهم إلى تحقيق الذاتية الواعية. لذلك لم يخطئ أولئك الذين قالوا: "الفن هو الحرّيّة." فإنّنا لذلك نرى الفنّ لا يموت عادة إلاّ في مجتمع خُنقت فيه حرّية التّعبير عن الرّأي، و بهذا يتمّ الشّلل الفكريّ. من أجل ذلك أرى أن أداة الفكر و الرّأي هي بمثابة القلب: مضغة يجب أن تعمل حرّة على الدّوام لتكفل النّموّ والنّضج و الرّقي للنّوع الإنسانيّ».
( توفيق الحكيم)

الأسئلة:
أ ـ البناء الفكريّ:(09 نقاط)
1. لقد وضع الكاتب مرتكزات وأصولا تستند إليها مهمّة الكاتب.اذكر أهمها بأسلوبك الشّخصيّ.
2. ماذا يقصد الكاتب بعبارة « الفنّ هو الحرّيّة » ؟
3. ما هدف الكاتب من إثارة هذا الموضوع ؟
4. حدّد الفكرة العامة للنّص، ثمّ أبد رأيك فيها ؟
5. لخّص مضمون النّص بأسلوبك الخاص.
6. إلى أيّ فنّ أدبيّ ينتمي النص؟ علّل.
ب ـ البناء اللّغويّ:(08 نقاط)
1. أعرب العبارة:« ما أرخص الأدب!» إعرابا مفصّلا. مبرزاً دلالتها في المعنى؟
2. بيّن المحل الإعرابيّ للجملتين اللتين تحتهما سطر.
3. استخرج صورة بيانيّة مبيّنا نوعها وأثرها في المعنى.
4. حدّد حرفين من حروف الجرّ ثمّ بيّن المعنى الأصليّ والفرعيّ لهما ؟
5. ما النّمط الغالب على النّص ؟ وما خصائصه؟
ج ـ التقويم النّقدي:(03 ن)
« إنّ مهمّة الكاتب ليست في تخدير النّفوس بل في تحريك الرؤوس... الكاتب مفتاح الذهن، يعين الناس على اكتشاف الحقائق و المعارف بأنفسهم لأنفسهم. »
ـ توقّف عند العبارة بالتّعليق مبديا دور الكاتب الوظيفيّ.
avatar
الأستاذ بريان
مشرف عام على قسم الأدب ومؤسس الموقع
مشرف عام على قسم الأدب ومؤسس الموقع

عدد المساهمات : 146
تاريخ التسجيل : 23/11/2012
العمر : 41
الموقع : أسود الونشريس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نماذج ومواضيع امتحانات مصححة

مُساهمة  الونشريسي في الثلاثاء ديسمبر 11, 2012 7:10 pm

شكرا بارك الله فيك .

الونشريسي
عضو جديــد

عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 11/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى